المقدمة

تشهد العلاقات الاقتصادية السعودية الأردنية تطوراً ملحوظا في السنوات الماضية حيث أصبح الأردن مقصدا لرجال الأعمال والمستثمرين السعوديين بفضل النتائج الإيجابية التي حققها الاقتصاد الأردني ، ويعتبر ملتقى رجال الأعمال الأردني السعودي والمعرض المصاحب له توثيقاً للعلاقات التاريخية بين المملكة الأردنية الهاشمية والمملكة العربية السعودية .

و يعتبر السوق الأردني من أكثر أسواق المنطقة انفتاحا وقدرة على المنافسة، حيث لا توجد أية قيود على الملكية الأجنبية وحرية تحويل أرباح الشركات بالإضافة إلى كون الأردن من أكثر الدول التزاما بحماية حقوق الملكية الفكرية ، و استطاعت الصناعة الأردنية تحقيق قفزات نوعية في العديد من القطاعات على صعيد النوعية والكمية والتنافسية وتصدرت قطاعات الصناعة الدوائية و الغذائية قائمة المنافسة العالمية.

 

Image 01

    ونتطلع من خلال الملتقى والمعرض المصاحب له إلى

  • .إلقاء نظرة شاملة وعرض لتجارب ناجحة عديدة في شتي الجوانب الاقتصادية والصناعية
  • .إعطاء رؤية أوضح و أعمق عن المملكة الأردنية الهاشمية
  • .تحقيق التكامل والشراكة الاقتصادي والتجاري بين البلدين
  • .تعريف الجانب السعودي و الأردني بالفرص الاقتصادية لكلا البلدين
  • .فتح أفاق جديدة للتبادل التجاري بين البلدين

الراعي الذهبي

الشريك الرقمي

  • :بدعم